“إقليم كاراباغ كان وسيبقى أرمنياً ولن تتغير هويته”

ARF Emblemهكذا رد حزب الطاشناق في لبنان على تصريح وزير الخارجية والمغتربين اللبناني السيد علي حسين الشامي الذي أدلى به الى الوكالة الأذرية بشأن موقف لبنان من أذربيجان، حيث أصدر المكتب الإعلامي في حزب الطاشناق البيان التالي:

“فوجئ أبناء الطائفة الأرمنية في لبنان بالتصريح الذي أدلى به وزير الخارجية والمغتربين اللبناني السيد علي حسين الشامي لوكالة “ترند نيوس” الاذرية فيما يختص بموقف لبنان من دولة اذربيجان واحترامه لسيادة هذا البلد ووحدة أراضيه واعترافه بحدوده الحالية.

من المؤسف أن الانطباع الذي ساد لدى أبناء الطائفة الأرمنية في لبنان بعد هذا التصريح لم يكن ايجابيا ً لما تضمنه من ايحاء وكأن القوات الارمنية قامت باحتلال اجزاء من اراضي اذربيجان وهي في الاساس اراضي تعود للأرمن قبل 1920 عندما قرر ستالين تغيير هوية وانتماء ذوي الحقوق المشروعة في جمهوريات الاتحاد السوفياتي من خلال عمليات “ترانسفير” على نطاق واسع.

يهمنا أن نذكر في هذا الإطار بأن إقليم كاراباغ كان وسيبقى أرمنياً فلا ألاعيب ستالين ولا مكائد أذربيجان ستغير الهوية والانتماء.

وأخيراً نتمنى على الوزير الشامي توضيحاً من خلال تصريح يبعد كل التحاليل والتفسيرات حول الكلام الذي أدلى به الى الوكالة الاذرية”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.