كتاب يزور الحقائق حول كاراباخ تصدره السفارة الأذرية لدى الأردن

أفادت وكالة (أذرتاج) الأذرية أن السفارة الأذربيجانية لدى الأردن أصدرت “كتيباً يتناول حقائق خوجالي” حسب قولها، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الحادية والعشرين لمذبحة خوجالي.

ويتناول الكتيب بشكل مختصر تاريخ نزاع كاراباخ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان. لكن الكتاب يقدم معلومات مغالطة إذ يتحدث عن “الإبادات الجماعية وسياسة التطهير العرقي قام بها الأرمن خلال سنوات 1905-1907 و1918-1920 و1948-1953 ضد الأذريين”.

ويحرف الكتيب حقائق تاريخية مشيراً “إلى انه بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، تم احتلال 20 في المائة من الأراضي الأذربيجانية وطرد وتشريد مليون أذربيجاني من ديارهم الأم نتيجة للسياسة العدوانية التي مارستها أرمينيا ضد أذربيجان”.

ويستبدل الكتيب الأدوار والأحداث، إذ يشن اتهامات باطلة بـ”أن الأرمن اقترفوا عمليات وحشية خلال ليلة 25 إلى 26 فبراير لعام 1992 بمساعدة قوات المشاة من الفوج رقم 366 للاتحاد السوفيتي السابق في مدينة خوجالي”.

كما يتطرق الكتيب إلى القرارات المتخذة في إطار منظمة التعاون الاسلامي حيث تقوم فيها أذربيجان بتحريف الحقائق واتهام أرمينيا بارتكاب مذبحة ولا تعترف بالحقيقة. مثل “القرار الصادر عن اتحاد مجالس (برلمانات) دول التعاون الإسلامي في جلسته السابعة التي عقدت في شهر يناير للعام الماضي باندونيسيا والذي يعترف بمذبحة خوجالي كجريمة ضد البشرية. بالإضافة إلى ذلك، يتم الإشادة بالقرار الذي أصدرته لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الباكستاني في شهر فبراير لعام 2012 بشأن الاعتراف بمذبحة خوجالي، والتأكيد على ضرورة إعطاء تقييم قانوني للمذبحة من قبل الدول الإسلامية الأخرى أيضا”.

ويتضمن القسم الأخير للكتيب خطاب شكر يوجه السفير الأذري صابر أغابايوف باسم جمهورية أذربيجان إلى قيادة الأردن وحكومتها على دعمها للموقف العادل لأذربيجان في تسوية نزاع قاراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان.

Leave a Reply

Your email address will not be published.