سفير أرمينيا في القاهرة يرد على اتهامات سفارة أذربيجان

سفير أرمينيا لـ “صدى البلد” : نحافظ على المساجد لأنها جزء من التاريخ.. ونطالب بإدانة دولية لاتهامات أذربيجان

في لقاء مع “صدى البلد” استنكر الدكتور أرمين ميلكونيان سفير جمهورية أرمينيا بالقاهرة اتهامات سفارة أذربيجان ضد الأرمن لانتهاكاتهم مساجد في ناغورنو كاراباخ (كاراباخ الجبلية). وأكد ميلكونيان في تصريحات خاصة لموقع صدى البلد، أن الغرض الوحيد لمثل هذه الإدعاءات تأجيج الكراهية والتعصب الديني ضد الأرمن.

وقال “هناك محاولات أرمينية لإرفاق طابع ديني لصراع ناغورنو كاراباخ. ويجب على المجتمع الدولي أن يدين مثل هذه المحاولات التي لها عواقب خطيرة جدًا.”

وأضاف “إن الأرمن أمة لها تاريخ لآلاف السنين، كما توجد علاقات تاريخية ايجابية بين جمهورية أرمينيا ومعظم الدول العربية و الإسلامية ،كما أن الأرمن يعرفون جيدا قيمة الثقافة.”

وقال: أنهم يعرفون أيضا ما هو التخريب والهمجية، لأنهم قد تعرضوا لعدة قرون لمثل هذه الجرائم و العنف، ونتيجة لذلك اختفت جزءا ملموسًا من تراثها القيم للأبد. و لذلك، يتعاملون الأرمن مع كل الآثار سواء المسيحية او الإسلامية برعاية خاصة.

وشدد سفير أرمينيا بالقاهرة أن الحكومة والشعب في ناغورنو كاراباخ بذل جهودًا خاصة ومستمرة لصيانة وإصلاح الآثار والمقدسات الإسلامية الموجودة في ناغورنو كاراباخ والمناطق المحيطة بها.

وعلى الرغم من الصعوبات الاقتصادية والمالية القاسية التي تسببها الحصار من جانب أذربيجان منذ أكثر من العقدين، لم تمانع حكومة ناغورنو كاراباخ لتوفير الموارد اللازمة لحماية تلك الأثار، وتم في عام 2005 تجديد أحد المساجد في مدينة شوشي، أما باقي المساجد فى مدن شوشي وأغدام وفيزولي فهم قائمين أيضًا.

أما بالنسبة لما يسمى “مأساة خوجالي” التي تحدث عنها في البيان المذكور، وقد أثارت أذربيجان تلك الهستيريا ضد الأرمن بغرض إنكار حق تقرير المصير لشعب ناغورنو كاراباخ ولتفادي المسؤولية عن السياسة العمدية للقتل والتطهير العرقي للشعب الأرمني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.