استقبال غول في السويد بشعارات “تركيا اعترفي بإبادة الأرمن لعام 1915”

تحظى زيارة الرئيس التركي عبد الله غول الى السويد التي بدأ بها في 11 آذار، بجدل واسع في الأوساط السياسية وتظاهرات شعبية في السويد.

حيث استقبل غول بلافتات طيارة تحمل شعارات “تركيا اعترفي بإبادة الأرمن لعام 1915”.  وقد دعت عدد من المنظمات السريانية – الآشورية في السويد الى تظاهرة يوم الأربعاء بستوكهولم إحتجاجاً على كلمة يلقيها غول في البرلمان السويدي .

وكان البرلمان السويدي قرر في 11 آذار 2010 إعتماد مشروع قرار عارضته حكومة يمين الوسط الحالية، أعترف بالمجازر ووصفها بأنها “إبادة جماعية”، وذلك بفارق صوت واحد فقط، وهو ما أغضب تركيا وعدته تدخلاً في الشؤون الداخلية التركية.
من جهة ثانية طالب الحزب الإشتراكي الديمقراطي المعارض مع حزب الشعب المشارك في الحكومة من رئيس الوزراء فريدريك راينفيلت إثارة قضايا حقوق الانسان والقضية الكردية مع غول اثناء اللقاء به.

السويد التي فيها تأييد واسع لإنضمام تركيا الى الأتحاد الأوربي، فيها أيضا ميل كبير وخاصة في صفوف الأشتراكيين الديمقراطيين وإعضاء حزب الشعب الى توسيع وترسيخ حرية التعبير في تركيا ومعالجة القضية الكردية. وحسب لجنة حماية الصحفيين فانه حتى نهاية العام الماضي كانت السجون التركية تطبق على 49 صحفيا.

يذكر أنه يعيش في السويد 100 ألف سرياني هاجروا من لبنان وتركيا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.