كيف تحاول أذربيجان استغلال موضوع خوجالو؟!

خصصت قوات الدفاع الذاتي لجمهورية كاراباخ الجبلية التي حررت خوجالو ممراً من أجل تمرير السكان بشكل سلمي وآمن. وتم إعلام الطرف الآخر حول تحضيرات عمليات الضغط على نقاط النار في خوجالو قبل شهرين، لكن وفق تصريحات وزارة الخارجية فإن السلطات الأذرية لم تتخذ أي خطوة من أجل إخراج السكان من منطقة العمليات العسكرية.

لقد سعت أذربيجان الى حملة معاداة الأرمن كالعادة، حول الأحداث في خوجالو لعام 1992.

ويشير تصريح إدارة الاعلام في وزارة الخارجية في جمهورية كاراباخ الى “أن الحملة الأذرية الرسمية لا تميز في الوسائل، فتتهم أرمينيا وتضع أمام المجتمع الدولي والوعي الشعبي سماً من العداء والمعاداة. وباكو تستمر في نشر الأكاذيب”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.