حوار سفير أرمينيا بالقاهرة مع الأهرام المسائي

أكد الدكتور أرمين ملكونيان سفير أرمينيا بالقاهرة ان العلاقات المصرية ـ الأرمينية متميزة للغاية في جميع المجالات مشيرا إلي وجود تنسيق بين الجانبين في المحافل الدولية والاقليمية في القضايا ذات الاهتمام المشترك‏.‏ وقال في حواره مع الأهرام المسائي ان مصر دولة كبيرة ويمكنها أن تتغلب علي صعوبات المرحلة الانتقالية دون مساعدة من أحد‏.‏
وفيما يلي نص الحوار‏:‏

‏**‏ كيف تقيمون العلاقات السياسية بين مصر وأرمينيا؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ يمكن وصف العلاقات السياسية بين أرمينيا ومصر بأنها ممتازة وودية‏.‏ ففي عام‏2012‏ احتفلنا بمرور‏20‏ عاما علي إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وفتح السفارات في يريفان والقاهرة‏.‏ ويوجد الحوار السياسي بين أرمينيا ومصر علي مستوي عال ويجري في جو من التفاهم المتبادل التام والبناء‏.‏ ونقدر تقديرا عاليا الموقف المتزن لمصر تجاه مسألة ناجورنو كاراباخ‏,‏ وكذلك التعاون النشيط والمثمر في إطار المنظمات الدولية‏.‏

تعاون اقتصادي

‏**‏ ما هي رؤيتكم لمستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ للأسف‏,‏ لم يتم حتي الآن استخدام القوة الداخلية الكامنة في مجال التعاون التجاري والاقتصادي بيننا‏.‏ وأعتقد هناك امكانيات كبيرة للتعاون المفيد بالأخص في مجال تكنولوجيا المعلومات والأدوية والزراعة والمأكولات والسياحة وقطاعات البناء والتشييد وغيرها‏…‏ وعلينا أن نشجع رجال الأعمال المصريين والأمن لتحقيق المشاريع والمبادرات في تلك المجالات‏.‏ أما علي أساس الحكومتين فأعتقد أن إعادة جلسات اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين التي تأجلت لفترة طويلة‏,‏ ستعطي دفعة جديدة لذلك التعاون ذات الأهمية الثنائية‏.‏

‏**‏ ما هو حجم التبادل التجاري بين البلدين؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ لايزال حجم التبادل التجاري السنوي بين البلدين لا يتجاوز عدة ملايين من الدولارات‏.‏ ولكن هناك أملا أن نشاهد قريبا نموا ملموسا لتلك الأرقام‏,‏ لأن هناك زيادة في الاهتمام ببعض المنتجات المصرية في أرمينيا وعلي العكس‏.‏ علي سبيل المثال‏,‏ ان الفواكه المجمدة والأدوية والأثاث المصرية لها سمعة طيبة في أرمينيا‏.‏

الاستثمارات الأرمينية

‏**‏ ما هو حجم الاستثمارات الأرمينية في مصر وكيف ترون مستقبلها؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ حاليا مازال مبكرا أن نتحدث عن الاستثمارات المهمة‏.‏ في أي حال‏,‏ أظن أنه يجب علينا أن نفكر في الاستثمارات بالاتجاهين‏.‏ ولهذا توفر أرمينيا كل التسهيلات والامكانيات للمستثمرين الأجانب وتمكنت من تحسين جو الاستثمارات كثيرا خلال السنوات الأخيرة‏.‏ ووفقا لـ هويتيج فوندشن الأمريكي احتلت أرمينيا المركز‏32‏ بين دول العالم في تسيير اجراءات ممارسة الأعمال والاستثمارات بها‏.‏

‏**‏ كيف يمكن أن تساعد أرمينيا مصر في تلك المرحلة؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ ان مصر دولة عظيمة ومتقدمة ورائدة في منطقتها‏.‏ وأعتقد أن لديها جميع الامكانيات لتتغلب بنفسها علي كل الصعوبات المؤقتة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها في تلك المرحلة الانتقالية وذلك بالاعتماد علي قدرتها الخاصة وارادة أبنائها وبدون أي مساعدات خارجية‏.‏ ان التعاون الثنائي وتبادل الخبرات ضرورة‏,‏ ونحن كدولة مرت بهذه المرحلة الانتقالية المعقدة وتمكنت من تسجيل نتائج ايجابية ملموسة سواء في التنمية الاقتصادية أو بناء مجتمع مدني أو تشكيل مؤسسات ديمقراطية‏,‏ مستعدون لتقاسم تجربتنا من أصدقائنا المصريين في جميع المجالات‏.‏

‏**‏ ما هو تقييمكم للتعاون الثقافي والتعليمي بين الجانبين؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ اتسمت العلاقات بين أرمينيا ومصر في المجالين الثقافي والتعليمي منذ البداية بالطابع المتميز‏.‏ وشاهدنا خلال السنوات الماضية الكثير من الفعاليات الثقافية الناجحة ومن بينها تبادل انعقاد الأيام الثقافية الأرمينية والمصرية في القاهرة ويريفان‏.‏ ويحدد البرنامج التنفيذي الموقع بين وزارتي ثقافة البلدين في مجالات التعاون الثقافي في السنوات المقبلة‏.‏ ويواظب عدد من الطلبة المصريين في جامعات أرمينيا يتابعون تحصيلهم العالي في المراكز العلمية الأرمينية‏,‏ بالاضافة إلي الاساتذة المصريين الذين يدرسون في جامعة يريفان‏.‏ ويتابع العديد من الطلاب الأرمن تأهيلهم في اختصاص الأدب واللغة العربية في جامعة القاهرة‏.‏

‏*‏ أشار إلي أن مركز الدراسات الأرمينية لدي جامعة القاهرة يلعب دورا مهما في مجال التعاون العلمي بين البلدين ويقوم بتنفيذ أنشطة علمية وثقافية عديدة‏,‏ وتقام ندوات
علمية دولية لنشر الدراسات عن العلاقات الأرمينية ـ العربية ومنذ عام‏1994‏ خصص الصندوق المصري للتعاون الفني مع رابطة الدول المستقلة منحا تعليمية لجمهورية أرمينيا وبموجب ذلك تم خلال السنوات الماضية تأهيل وتدريب أكثر من‏2000‏ متخصص أرميني في شتي الميادين الإدارية والفنية‏.‏

الجالية الأرمينية

‏**‏ ما هو تأثير وجود الجالية الأرمينية في مصر مع دعم العلاقات بين البلدين؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ إن الجالية الأرمنية في مصر لديها تاريخ يمتد منذ قرون طويلة واندمج الأرمن في المجتمع المحلي‏,‏ وجلبوا مساهمتهم الملموسة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية مع الحفاظ علي هويتهم القومية وحضارتهم الخاصة في نفس الوقت وحتي في ظروف الإمكانيات المحدودة في عهد الاتحاد السوفيتي بذلت الجالية الأرمينية جهودا للحفاظ علي علاقات نشيطة مع أرمينيا السوفيتية أما بعد استقلال أرمينيا في عام‏1991‏ أصبحت لها مزيد من الفرص في ذلك وتلعب اليوم الجالية الأرمينية دور الجسر الذي يربط أرمينيا ومصر معا‏.‏ ولديها مساهمة كبيرة في تطوير التعاون التجاري والثقافي والتعليمي بين بلدينا وشعبينا‏,‏ وكذلك في تعزيز علاقات الصداقة الحارة والمخلصة بيننا وفي الواقع للأرمن شخصيات شهيرة في مصر ويكفي أن نذكر أول رئيس للوزراء ووزير الخارجية نوبار باشا ووزير التربية يعقوب أرتين باشا والرسام الكاريكاتير الكسندر صاروخان والمغنية أنوشكا‏,‏ والممثلات إيمان ونيللي ولبلبة‏.

‏**‏ كيف يمكن أن تدعم الانتخابات الأرمينية التنسيق بين الجانبين؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ الانتخابات الرئاسية والتي جرت بين‏7‏ مرشحين مسجلين للتصويت بما فيها رئيس جمهورية أرمينيا الراهن سيرج ساركسيان ورئيس الوزراء السابق هراند باغراطيان ووزير الخارجية السابق رافي هوفهنيسيان ورغم العدد الكبير للمرشحين جرت الحملة الانتخابية في جو من المنافسة السليمة علي أساس المساواة لكل المرشحين أعتقد أن مهما تكون نتائج الانتخابات ستتطور العلاقات السياسية بين مصر وأرمينيا في كل المجالات بشكل طبيعي وانسجام لتعزيز التعاون الثنائي وتعميق الصداقة بين الشعبين‏.‏

ارمينيا واذربيجان

‏**‏ ما هي رؤيتكم لحل الأزمة بين أ رمينيا وأذربيجان؟

‏*‏ السفير ملكونيان‏:‏ أعتقد أن حل قضية ناجورنو كاراباخ مستحيل إلا بالوسائل السلمية وأرمينيا ملتزمة بعملية السلام والمفاوضات تحت رعاية مجموعة مينسك المبنية علي أساس مباديء القانون الدولي مثل عدم استخدام القوة أو التهديد بها‏,‏ ومساواة حق الشعوب‏,‏ وحق تقرير المصير ووحدة الأراضي ولكن للأسف‏,‏ ترفض أذربيجان جميع الاقتراحات بحل سلمي وتستمر بممارسة الاستفزازات من تهديدات لحرب جديدة واستخدام القوة ضد ناغورنو كاراباخ وأرمينيا وترفض المقترحات بشأن تعزيز وقف اطلاق النار وخلق جو من الثقة المتبادلة وتزرع بذور البغض والكراهية عند شعبها اتجاه الأرمن وأرمينيا‏.‏
وقال ان الجدير بالذكر ان هذا الصراع بدأ قبل‏25‏ عاما في مثل هذه الأيام بالضبط‏,‏ حيث قامت السلطات الأذربيجانية بتنظيم مذبحة الية ردا علي الطلب العادل لسكان ناجورنو كاراباخ حول تقرير مصيره علي أساس قوانين الاتحاد السوفيتي‏.‏

Leave a Reply

Your email address will not be published.