سفارة أرمينيا بالقاهرة تحيي ذكرى مذبحة “سومغايت” والسفير يؤكد: “لا بديل عن الحل السلمي لأزمة ناغورني كاراباخ”

قامت سفارة أرمينيا بالقاهرة احتفالية بمناسبة ذكرى مذبحة مدينة سومغايت في أذربيجان “1988” والتي راح ضحيتها الكثير من الأرمن ما بين قتيل وجريح, ودعى السفير الدكتور أرمين ميلكونيان سفير أرمينيا بالقاهرة الحضور من المصريين والجالية الأرمينية لمشاهدة فيلم تسجيلي عن المذبحة ومعاناة الأرمن وقتلهم على يد القوات الأذربيجانية.

السفير ميلكونيان ألقى كلمة قال فيها أن المذبحة التي وقعت ضد الأرمن في سومغايت كانت بقادة آذرية وهو ما يمثل رد فعل وحشي من أذربيجان علي القرار الشرعي والسلمي الذي تبناه نواب مجلس الحكم في إقليم ناغورني كاراباخ بتحويل الإقليم من أذربيجان إلي أرمينيا.

وقال إن عصابات المسلحين الآذريين قامت بعمليات سلب ونهب لبيوت الأرمن في المدينة حيث كانت لديهم بأسماء وعناوين الأرمن بالمدينة وكانت أعمال العنف غير مسبوقة ومنظمة وتم تنفيذها علي المستوي الحكومي الأذربيجاني وإنه لأمر محزن أن يسعي الأذربيجانيون إلي إخفاء تلك الجرائم البشعة بتحويل نظر المجتمع الدولي إلي ما يسمي مأساة “خوجالي”وتشويه الحقائق.

وأضاف: إن أرمينيا ملتزمة بحل صراع ناغورني كاراباخ بالوسائل السلمية السياسية فقط عبر المفاوضات تحت رعاية مجموعة منسك المبنية علي أساس القانون الدولي وعدم استخدام لقوة والمساواة بين الشعوب وحق تقرير المصير ووحدة الأراضي وأنه لا بديل عن التسوية السلمية وأذربيجان ما زالت رافضة لحق سكان الإقليم في تقرير مصيرهم وتزرع الحقد والكراهية تجاه أرمينيا والأرمن.

علاء المنياوي

البلد

Leave a Reply

Your email address will not be published.