مؤسسة اللغة الكردية في رأس العين (سريه كانيه) تزور الأرمن وتهنئهم بعيد القيامة

قامت مؤسسة اللغة الكردية بزيارة كنائس الأرمن والكاثوليك في المدينة وتهنئتهم بمناسبة عيد القيامة، حاملين الورود واغصان الزيتون.

وتجمع العشرات من اساتذة اللغة الكردية والتلامذة الكُرد في مدرسة الشهيد محمود، وانطلقوا باتجاه الكنائس التي تحيي طقوس العيد، وهم يرددون الشعارات التي تنادي بأخوة الشعوب والوحدة الوطنية، وعند وصولهم الى الكنائس كان في استقبالهم عدد من الاخوة المسيحيين.

وهناك القى هوزان كوركو كلمة باللغة الكردية باسم مؤسسة اللغة الكردية بارك فيها العيد على عامة الارمن والكاثوليك، واكد على أهمية اخوة الشعوب والوحدة الوطنية بين مختلف مكونات المدينة.

كما ألقت زينب سريه كانيه كلمة باللغة العربية باسم مؤسسة اللغة الكردية هنأت فيها الارمن والكاثوليك بهذا العيد المقدس.

كما تحدث فريج كشيشيان احد مؤسسي كنيسة الارمن في المدينة شاكراً هذه المبادرة الطيبة من مؤسسة اللغة الكردية، وقال “بعد بدء الثورة السورية وسقوط القتلى والجرحى بين المدنيين العزّل لم نعد نحتفل بالعيد كما في السابق”، مشيراً بأن الاحتفالات تقتصر الآن على اقامة الطقوس الدينية والصلوات.

واشار كشيشيان بأن مدينة رأس العين (سريه كانيه) تمتاز بخصوصية تعايش العديد من المكونات في المدينة، مشبهاً المدينة بباقة الورد التي تتألف من عدة انواع وألوان.

وفي داخل الكنيسة قام أعضاء مؤسسة اللغة الكردية والمدرسين والطلبة بإشعال الشموع، معبرين بهذه البادرة عن حبهم للتعايش السلمي مع جميع المكونات.

hawarnews.com

Leave a Reply

Your email address will not be published.