زاراكولو: “الاعتراف بالإبادة الأرمنية في تركيا سيسهم في تنشئة جيل تركي واعي وسليم”

أوضح مدير “مركز الدراسات الأرمنية الغربية” في يريفان هايكازون ألفرتسيان خلال لقاء جرى مؤخراً مع راغب زاراكولو، المفكر التركي المعروف وصاحب دار نشر “بيكي” في “مركز الدراسات الأرمنية الغربية” في يريفان أن زاراكولو يتمتع بشعبية كبيرة في تركيا والعالم على حد سواء. وأنه هناك موجة ضده وضد منشوراته في الأطر السياسية والاعلامية.

وأكد المفكر زاراكولو أنه سعيد لتواجده في أرمينيا ولقائه الشباب الأرمني، مشيراً أنه من الواضح أن تركيا وأرمينيا هما بلدان متجاوران. وأنه هناك حركة لسحق الثقافة الأرمنية في تركيا.

ومسألة الاعتراف بالابادة الأرمنية هي مسألة أمن دولة بالنسبة لرتكيا. ولهذا السبب منذ سنوات طويلة تقيم سياسة الانكار.

أما بالنسبة للذكرى المئوية للابادة الأرمنية، تحدث زاراكولو عن الاجراءات المتخذة في تركيا، وقال “إن الشعب التركي قد تعب من هذه القضية، ورغم الضغوطات فهناك عدد كبير من المفكرين الأتراك مقتنعون أن الذي جرى هو إبادة”.

ومن المؤسف أن يل الانكار الى هذا الحد بأن ينتقل جرح الابادة الى الأجيال الصاعدة. فإن اعترفت تركيا بالابادة الأرمنية حينها سينشأ جيل تركي صاعد سليم وأكثر وعياً.

أما عن كاراباخ فقال زاراكولو بأن الشعب في كاراباخ الجبلية أعلن استقلاله واستخدم حقوقه الأساسية في تقرير مصيره.

Leave a Reply

Your email address will not be published.