أغوب بقرادونيان يطالب مشاركة الأرمن في حقيبتين وزاريتين

اجتمع الرئيس المكلّف في تشكيل الحكومة في لبنان تمام سلام بغالبية الكتل النيابية، واستمع الى تطلّعاتها للمرحلة المقبلة، واتجاهات خياراتها.

البعض دخل في تفاصيل التركيبة الحكومية الجديدة، والبعض الآخر فضّل تقديم الدعم للرئيس المكلّف، لأنه من المبكّر الحديث عن توزيع الحقائب فالأولى الاتفاق على شكل الحكومة. وفي المحصّلة، انتهى اليوم الأخير للاستشارات الى إعلان سلام تمسّكه بتأليف حكومة المصلحة الوطنية، إضافة الى اعترافه صراحةً بأن “الحكومة المرتجاة أمام مهمة جليلة ووطنية ووظيفة كبيرة قاصداً استحقاق الانتخابات النيابية، واعداً باستكمال مشاوراته لـ”بلورة المزيد من الأفكار حتى يتمّ التوصّل الى ما يرضي البلد”.

والتقى تمام سلام كتلة نواب الأرمن التي تضم النواب: أرثيور نظريان وأغوب بقرادونيان الذي طالب بأن “تتشكل الحكومة على أساس مقتضيات الدستور والميثاق وتقوم بمهامها بدءاً من تحقيق الأمن والإستقرار واجراء الإنتخابات وصولاً إلى تحسين مستوى الإقتصاد”، وتابع “كما طالبنا بمشاركة الطائفة الأرمنية في الحكومة كطائفة اساسية وان تعامل على اساس الكفاءات الموجودة فيها وتنال حصة من الحقائب الأساسية”.

وفي لقاء تلفزيوني مع قناة LBC أوضح النائب أغوب بقرادونيان أنه ينبغي تشكيل حكومة تستطيع مواجهة كل التحديات، وينبغي اتخاذ القرار على وجه السرعة لكي لا تسجل ثغرات خطيرة.

وحول تشكيل الحكومة والحقائب الوزارية أشار بقرادونيان الى أن حزب الطاشناك ما زال يطالب أن يتم تمثيل الأرمن في وزارتين ضمن الـ 30 وزير الذين سيشكلون الوزارات، وهو مطلب عادل. مؤكداً على أن الأرمن يتمتعون بكفاءات، ويمكن أن يستلموا حقائب أساسية في الحكومة كوزارة الخارجية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.