النص الكامل لبيان الناطق الرسمي باسم مطرانية الأرمن الأرثوذكس في حلب وتوابعها

ألقى السيد جيراير رئيسيان الناطق الرسمي باسم مطرانية الأرمن الأرثوذكس في حلب وتوابعها بياناً قال فيه التالي:

في خضم الأحداث التي تمر بها سورية منذ أكثر من سنتين، كنا صريحين وواضحين في بياناتنا ورسائلنا وتقييمنا للوضع. ونظراً لتوالي الأحداث وتساؤلات البعض رأينا إعادة تأكيد ما أكدناه مراراً لعلها تفيد في زيادة التوضيح ودعم الجهود الخيّرة لخروج الوطن والمواطن من هذه المحنة.

نؤكد أولاً- أن أمن الوطن والمواطن هو في مقدمة الأولويات. ثانياً – المحبة عنوان للمواطنة كما قبول واحترام الآخر والتسامح بين كافة أبناء الشعب الواحد أساس للعيش المشترك.

ثالثاً- الحوار قيمة نبيلة ووسيلة حضارية للحل المنشود، والعنف لا يولد إلا العنف.

رابعاً – إن السلاح السوري درع لحماية الوطن والمواطنين ضد كل خطر قد يهددهما، فأبناء البلد أخوة وشركاء في بناء الوطن والرفع من شأنه لخير الجميع، ولا فضل لأحد على غيره إلا بمقدار عطائه.

خامساً – إن وحدة الوطن وشعبه قيمة حضارية تميزت بها سورية عبر التاريخ، لنحافظ عليها يداً بيد وبإرادة صلبة.

سادساً- مستقبلنا نحدده أحراراً بسيادة وطنية مطلقة، ونظرة واقعية صادقة بدءاً من ملاحظة السلبيات إلى تحقيق المستقبل المشرق.

هذا طريقنا، وهكذا علينا أن نواصل مسيرتنا نحو مستقبل يرضينا ويليق بنا جميعاً.

والسلام عليكم.

جيراير رئيسيان

الناطق الرسمي باسم مطرانية الأرمن الأرثوذكس في حلب وتوابعها

ويمكن متابعة البيان على الرابط التالي:

http://www.youtube.com/watch?v=KYVd1evcHEU&feature=youtu.be

Leave a Reply

Your email address will not be published.