بمناسبة الذكرى الـ98 للإبادة الأرمنية قداس في كنيسة مار يعقوب السروجي للسريان في لبنان

بمناسبة الذكرى الـ98 للإبادة الأرمنية أقيم قداس في كنيسة مار يعقوب السروجي للسريان في السبتية، بحضور ممثل حزب الطاشناك هوفيك مخيتاريان، ورئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون وكذلك نواب من المتن ورئيس حزب التنظيم عباد زوين وهيئة قضاء المتن في “التيار الوطني الحر” ومسعود الأشقر، وشخصيات سياسية واجتماعية.

واشار أمين عام حزب الطاشناك هوفيك مختاريان في كلمة له الى أن “الدولة التركية تتحمل ما ارتكبه عناصرها وبالتالي عليها الاعتراف والتعويض واعادة ما هو ليس ملكها”.
وحذر مختاريان من “التدخل في السياسة الداخلية للدول عبر تشجيع الاقتتال بين الدول”، معتبراً ان “التوغل التركي على كافة المستويات يمثل خطراً حقيقياً لنا على الصعيد الاقتصادي والتربوي عبر المسلسلات التي تبث”، داعياً الى “اعادة النظر في العلاقات مع تركيا والتنبه من مخاطر هذا الوجود في بلادنا لان التاريخ شاهد على افعالها ولهذا يجب ان نأخذ العبر كي لا نندم في المستقبل”.

ومن جهته أشار العماد ميشال عون الى الملاحقات والاضطهادات التي طالت المسيحيين والعذاب الذي ذاقوه. مؤكداً أنه بسبب الابادة التي تعرض لها الأرمن قتل مليون ونصف المليون أرمني، إضافة الى 500 ألف ضحية من الطوائف الأخرى. مضيفاً أن “هذا قداس  مكرس لهؤلاء الضحايا والشهداء، وأنه لدينا حضارات مختلفة لكن كتاب الله واحد والرسالة المسيحية واحدة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.