اعتصام أمام السفارة التركية في عمان بمناسبة الذكرى الـ98 للإبادة الأرمنية

ذكر موقع Jo24 أن العشرات من الأرمن اعتصموا صباح الخميس أمام السفارة التركية في عمان، للمطالبة باعتراف تركيا بالمجازر التي ارتكبتها بحق الأرمن في العام 1915.

هذا وتوجه المعتصمون إلى منزل السفير التركي الواقع قرب السفارة، ورفعوا يافطات منها:

لن ننسى مجازر الدولة العثمانية بحق الأرمن الأبرياء.. 24-4-1915.

واشار الموقع الى أن يوم 24 نيسان من كل عام يعتبر ذكرى مذابح الارمن، وتعرف أيضا باسم “المحرقة” الارمنية والمذبحة الارمنية أو الجريمة الكبرى، وتشير إلى القتل المتعمد والمنهجي للسكان الأرمن من قبل الامبراطورية العثمانية خلال وبعد الحرب العالمية الأولى. وقد تم تنفيذ ذلك من خلال المجازر وعمليات الترحيل، والترحيل القسري وهي عبارة عن مسيرات في ظل ظروف قاسية مصممة لتؤدي إلى وفاة المبعدين.

ويقدّر الباحثون ان اعداد الضحايا الأرمن تتراوح ما بين 1 مليون و 1.5 مليون نسمة.

ومن المعترف به على نطاق واسع ان مذابح الارمن تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية الأولى في التاريخ الحديث، ولكن جمهورية تركيا، الدولة التي خلفت الإمبراطورية العثمانية، تنفي وقوع المجازر التي تؤكدها الأمم المتحدة.

وفي السنوات الأخيرة وجهت دعوات متكررة لتركيا للاعتراف بارتكاب الإبادة الجماعية، والتي اعترفت بها رسميا عشرون دولة.

أحمد الحراسيس

Jo24

Leave a Reply

Your email address will not be published.