دهوك تستذكر ضحايا الإبادة الأرمنية ودعوات لبناء مستقبل يسوده التعايش والسلام

أقامت مديرية الثقافة والفنون في مدينة زاخو شمال دهوك، الخميس، مراسم خاصة استذكارا لضحايا الإبادة الأرمنية، وسط دعوات لبناء مستقبل يسوده التعايش والسلام.

وقال مدير ثقافة قضاء زاخو دلخاز موسى في كلمته خلال مراسم الاحتفالية وحضرتها “السومرية نيوز”، إن “مديرية الثقافة والفنون في زاخو نظمت احتفالية خاصة استذكارا لضحايا الإبادة الأرمنية”، مبينا أن “الحفل تضمن عرض فلم وثائقي عن نزوح الأرمن إلى إقليم كردستان خلال مطلع القرن الماضي عقب تعرضهم لعمليات الإبادة الجماعية”.

وأضاف موسى أن “هذه الاحتفالية جاءت تقديرا لضحايا الشعب الأرمني فضلا عن أنهم مكون أساسي من النسيج الاجتماعي لمدنية زاخو”، مشيراً إلى أن “الأرمن ساهموا بشكل ملحوظ في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية والصناعية في المنطقة”.

من جهته أشاد راعي كنيسة الأرمن في مدينة زاخو الأب أرتون خلاتيان بـ”دور أهالي مدينة زاخو في إيواء الأرمن والدفاع عنهم عقب هروبهم من تركيا”، لافتا إلى أن “السنوات الأخيرة شهدت تطورا ملحوظاً لأوضاع الأرمن في دهوك بمختلف المجالات الاجتماعية والتربوية والدينية والثقافية والاقتصادية”.

وأكد خلاتيان أن “الكرد والأرمن يجمعهما المصير والتأريخ المشترك”، داعيا إلى “بناء مستقبل مشترك يسوده المحبة والتعايش والسلام”.

يذكر أن عدد الأرمن في العراق كان يزيد في السنوات السابقة على 25 ألف شخص، إلا أن هذا العدد تراجع في الأعوام الأخيرة بسبب التهديدات الأمنية التي دفعت الكثير من العائلات الأرمينية للهجرة إلى الدول الغربية.

وتشير المصادر الأرمنية المطلعة في محافظة دهوك، إلى أن أكثر من 200 أسرة أرمنية استقرت في المحافظة لا سيما في قضائي زاخو وسيميل، بعد نزوحها من مدن عراقية عدة خوفاً من تهديدات الجماعات المسلحة.

وشهد الأرمن اكبر عملية نزوح جماعي إلى العراق بداية العشرينات من القرن الماضي اثر تعرضهم إلى حملة إبادة من قبل السلطات التركية راح ضحيتها أكثر من مليون شخص بحسب المصادر الأرمينية.

عمار العاني

السومرية نيوز/ دهوك

Leave a Reply

Your email address will not be published.