زيارة رئيس جمهورية أرمينيا الى الجمهورية العربية السورية

الرئيــس الأسد : العلاقات السورية الأرمينية تاريخية ومتجذرة‏

الرئيس سركسيان:‏ نقـدّر عاليــاً علاقاتـنا مع سـورية

Sarkssian_Asad

قام الرئيس الأرمني سيرج سركسيان في 22 آذار 2010 بزيارة رسمية إلى سورية استمرت ثلاثة أيام استجابة لدعوة من الرئيس بشار الأسد، وضم الوفد الأرمني وزراء الخارجية والثقافة والمغتربين والزراعة إضافة لمسؤولين رسميين آخرين.

وقد عقد السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس الأرميني سيرج سركسيان جلسة مباحثات بحثا خلالها العلاقات الثنائية وآخر تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

وتلا المباحثات مؤتمر صحفي مشترك للرئيسين الأسد وسركسيان أجملا فيه محادثاتهما استهله الرئيس الأسد بالترحيب بالرئيس سركسيان والوفد المرافق له وقال: إنه لا يخفى على أحد عمق العلاقات السورية الأرمينية التي تستند إلى صداقة تاريخية عميقة ومتينة ومتجذرة عبر قرون من الزمن.. وتأتي اليوم زيارة الرئيس سركسيان لتشكل لبنة أخرى بعد زيارتي إلى يريفان لترسيخ هذه العلاقات والدفع بها إلى الأمام ولاسيما في هذه الظروف والتطورات التي يشهدها العالم بشكل عام ومنطقتا الشرق الأوسط والقوقاز بشكل خاص الأمر الذي يستدعي مزيداً من التعاون والتشاور في مختلف المجالات ولاسيما السياسية والاقتصادية.

وفي المساء أقام السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته مأدبة عشاء على شرف الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان والسيدة عقيلته حضرها أعضاء الوفدين الرسميين وكبار المسؤولين في الدولة وفعاليات اجتماعية واقتصادية وثقافية.‏

كما استضافت دمشق فرقة باليه «آرام خاتشادوريان» التي قدمت عرضاً خاصاً لعملها «سبارتكس» بمناسبة الزيارة الخاصة لسركسيان وبحضور عقيلتي الرئيسين السيدة أسماء الأسد والسيدة ريتا سركيسيان.

وفي اليوم التالي بحث الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان مع المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء علاقات التعاون الثنائي بين سورية وأرمينيا ودور حكومتي البلدين في استكشاف آفاقها وتنويع مجالاتها وقطاعاتها وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية دفع علاقات التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري وتعزيز دور رجال الأعمال بما يسهم في توطيد الشراكات الاقتصادية والاستثمارية. وأكد الرئيس الأرميني على ضرورة تطوير العلاقات السورية الأرمينية وتعميقها في المجالات المختلفة. من جهته نوه المهندس عطري بمواقف أرمينيا المؤيدة للحقوق العربية وبدعمها جهود سورية لاستعادة الجولان السوري المحتل.

كما بحث الرئيس سركيسيان مع الدكتور محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب علاقات الصداقة القائمة بين سورية وأرمينيا وآفاق تطويرها على الصعيد البرلماني. وأشار الرئيس سركسيان إلى العلاقات التاريخية العميقة بين الشعبين السوري والأرميني مؤكدا ضرورة الاستفادة من الدور الكبير الذي يلعبه البرلمانيون في تعزيز وتفعيل علاقات الصداقة والتعاون لما فيه خير مصلحة البلدين الصديقين.

يشار إلى أن سورية وأرمينيا وقعتا 10 اتفاقيات ومذكرات تفاهم شملت مجالات العدل والداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي والصناعة والكهرباء والطاقات المتجددة والرياضة والزراعة والاستشعار عن بعد إضافة إلى برنامج تنفيذي للأعوام 2010-2012 للتعاون العلمي والفني.

ومن جهةأخرى، رافقت السيدة أسماء الأسد عقيلة الرئيس الأرميني السيدة ريتا سركيسيان في زيارة إلى وحدة بسمة التخصصية لعلاج الأورام السرطانية عند الأطفال في مشفى البيروني حيث اطلعت السيدة ريتا سركيسيان على خدمات مشفى البيروني النوعية والمجانية وما تحتويه من تجهيزات حديثة وأعربت عن أهمية دور الوحدة في تحسين واقع الأطفال المصابين بالسرطان.

ومن أبرز محطات الزيارة، محاضرة ألقاها الرئيس سركيسيان في جامعة دمشق عن العلاقات الأرمنية السورية. والى جانب جولة ثقافية في دمشق وزيارة الجامع الأموي، التقى سركيسيان ممثلين عن الجالية الأرمنية في سورية وزار كنيسة مار سركيس بدمشق قبل أن ينطلق الى حلب المحطة الثانية التي استهلها بلقاء محافظ حلب ورئيسي غرفة التجارة والصناعة ورئيس مجلس الأعمال السوري الأرميني قبل أن يتوجه للصلاة في كنيسة الأرمن الأرثوذكس وتناول العشاء مع مدعوين رسميين وشعبيين، حيث التقى مع وجهاء الأرمن في حلب من رؤساء الجمعيات والأندية الاجتماعية والرياضية، كما زار مدرسة “كرتاسيراتس”. وفي صباح اليوم الثالث للزيارة اجتمع مع مفتي الجمهورية الشيخ أحمد بدر الدين حسون.

أما المحطة الثالثة والأخيرة فكانت في دير الزور، حيث التقى سركيسيان المحافظ وزار كنيسة الشهداء للأرمن الأرثوذكس وألقى كلمة فيها بحضور عدد من المسؤولين وممثلي الفعاليات الأرمنية.

وفي المجمل، يمكن إيجاز الزيارة ضمن إطار التركيز على زيادة التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية، واستعداد سوريا للعب دور من أجل إيجاد أرضية مشتركة لبناء علاقات أرمنية تركية طبيعية تخدم استقرار وأمن المنطقة.

آذار 2010

ملحق “أزتاك” العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.