حديث نائب وزير الثقافة الأرمينية مع الصحافة المصرية

أكد أرتور بوغوصيان، نائب وزير الثقافة الأرمينية للصحافة المصرية، أن العلاقات الثقافية مع مصر طيبة جدا. وتتطور رغم الأحداث التي تشهدها مصر ولم تنقطع الليالي والوفود الثقافية المتبادلة مستمرة خاصة أننا لدينا إطار ثقافي مشترك نتحرك من خلاله ونقوم بتنفيذ برامج التعاون الثقافي عبره.. مشيرا إلي أن المشاركة المتميزة التي قام بها الوفد الثقافي المصري في احتفالات اختيار ياريفان عاصمة للكتاب بمناسبة مرور500 عام علي طباعة أول كتاب باللغة الأرمينية في أرمينيا, وهناك عروض مستمرة للأفلام في كل من البلدين.
وقال إن وفدا من المصورين الفوتوغرافيين الأرمن زار مصر وتجول فيها, لالتقاط العديد من الصور لمصر وربوعها ومعالمها التاريخية والثقافية وحاليا يجري الإعداد لإقامة معرض لهذه الصور في أرمينيا…

ووجه نائب وزير الثقافة الأرميني الشكر للصندوق المصري للتعاون الفني مع دول الكومنولث علي الدور الذي يقوم به لدعم التعاون الثقافي بين مصر وأرمينيا, حيث قام بتقديم عدة دورات للأرمن, كما أنه اقترح العديد من الدورات التدريبية يقدمها للمتخصصين الأرمن في الثقافة, ونحن نقدر هذا جيدا, لأنه دليل علي عمق العلاقات والتعاون المشترك بيننا…
وأشار أرتور بوغوصيان إلي أن يريفان تمثل متحفا مفتوحا تحت السماء, حيث تزخر بآلاف الأبنية التراثية منها24 ألف نصب تذكاري غير القلاع والكنائس التاريخية والأثرية تحت إدارة الحكومة, وإن كانت هناك صعوبة كبيرة في الحفاظ علي هذا التراث, خاصة من الناحية المالية والموارد, وهناك جهود تبذل للاستفادة من ذلك التراث, خاصة الكنائس والقطع الأثرية المكتشفة التي تستخرج وتعرض, وذلك عبر الحكومة والجهات المختصة.. حيث إن الأعوام الأخيرة شهدت تعاونا كبيرا بين الجهات الحكومية والخاصة للحفاظ علي التراث والآثار. وأضاف أننا بدأنا تعاونا مع إيطاليا لترميم النصب التذكارية والآثار الموجودة لدينا, ونرحب بالطبع بالتعاون مع مصر في هذا المجال لما تمتلكه من خبرة كبيرة في ترميم الآثار,  والفترة الأخيرة شهدت قيام اليونسكو باختيار إحدي الملاحم الأرمينية التاريخية كتراث غير مادي عالمي.. حيث أننا نشتهر بالعديد من المقومات التاريخية منها حجر خاشتكار وصناعة الصلبان الحجرية كما أننا الدولة الأولي في الحفاظ علي التراث الثقافي غير المادي بالمنطقة….

وحول العلاقات الثقافية بين ارمينيا وتركيا وأذربيجان‏,‏ أوضح أن الثقافة لا تحتاج إلي حدود مغلقة أو عراقيل والأوضاع السياسية بالمنطقة تؤثر بالطبع علي العمل الثقافي ورغم ذلك فإننا لدينا تواصل ثقافي مع تركيا كما نقدم مقترحات ثقافية إلي أذربيجان وإن كان تواصلنا ثقافيا مع تركيا أكثر من أذربيجان رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بيننا وبين تركيا‏,‏وأرمينيا تشجع وتدعم المنظمات الثقافية والمجتمع المدني بالتعاون مع نظيرتها التركية والحكومة الأرمينية لا تعرقل ذلك‏.‏

وهناك وفود ثقافية من تركيا وكتاب ومثقفون يزورون أرمينيا‏,‏ أما الوضع مع أذربيجان أصعب‏,‏ حيث ندعوهم إلي الحضور والمشاركة في المهرجانات الثقافية لدينا وهم يضعون العراقيل أمامنا للمشاركة في الفعاليات الثقافية التي تقام هناك‏.‏

وحول رؤيتهم لأزمة ناجو نو كاراباخ‏,‏ قال نائب وزير الثقافة إن الثقافة مفتاح لحل المشكلات السياسية‏,‏ وكارباخ دولة مستقلة رغم أنها غير معترف بها دوليا وبها كل مؤسسات ومقومات الثقافة كدولة‏,‏ كما أنها بها مستوي عالي من الديمقراطية وشعب كاراباخ هو من يقرر مصيره وسياسة دولته‏,‏وهناك علاقات وثقة بين وزارة الثقافة الأرمينية ونظيرتها في دولة كاراباخ من منطلق أنهما يشتركان في نفس الثقافة ونحاول قدر المستطاع تقديم المساعدة إلى كاراباخ كي تنقل ثقافتها إلي العالم الخارجي‏.

Leave a Reply

Your email address will not be published.