قصيدة مهداة لاستقلال أرمينيا بقلم الشاعر اللبناني هادي مراد

بمناسبة الذكرى 95 لاستقلال جمهورية أرمينيا، إهداء خاص من الشاعر اللبناني هادي مراد:

وطني وطنُ الرحيل…
لا أعرفُ فيهِ إلا لغةَ الرحيل…
وشموعَ العاشقينَ على أبوابِ الذّكرى…
أكادُ أعرفُ كلّ شعبي…خارجَ المساحة “الدّيمغرافية” لوطني…
لأنّ لا حُدودَ بيني وبينهُ إلّا هذا القلب…
لا أحتاجُ لاسمِ المحلّة ومكانِ الولادة على بطاقاتِ التعريف…
لأذكرَ وطني من بعيد…
أكادُ أسمعُ كلّ صوتٍ…كلّ همسٍ قادمٍ من هناكِ…
لا شيءَ يوقظُني بعدَ الغيابِ سوى هذي السّماءِ…
وتذكارِ سلاحٍ من جُنديّ جبّارٍ…
وطائراتِ العودةِ إلى وطني…|
وطني جُرحٌ كبيرٌ… ودمٌ لا تجفُّ عروقه…
مهما تعددت الإباداتُ والمجازرُ…
وطني يسكنُ كلّ العالم ولا يسكنُ قلبي إلا وطني…
“عاشت أرمينيا حرّة مستقلّة” …

كلمات الشاعر اللبناني هادي مراد

28 أيار 2013

Leave a Reply

Your email address will not be published.