الكاتب التركي الذي اعترف بالإبادة الأرمنية أورهان باموك ينتقد التصرف “القمعي” للحكومة التركية

دان الكاتب التركي أورهان باموك الحائز جائزة نوبل للاداب العام 2006 تصرف الحكومة التركية القمعي واشاد بالمتظاهرين في اسطنبول في نص نشرته صحيفة “حرييت”.

ا ف ب – اسطنبول (تركيا) (ا ف ب) – دان الكاتب التركي أورهان باموك الحائز جائزة نوبل للاداب العام 2006 تصرف الحكومة التركية “القمعي” واشاد بالمتظاهرين في اسطنبول في نص نشرته صحيفة “حرييت”.

وذكر الكاتب الشهير ان حركة الاحتجاج التي تهز تركيا منذ سبعة ايام انطلقت من تحرك للدفاع عن اشجار في متنزه في وسط اسطنبول يهددها مشروع عقاري للحكومة، مدينا موقف حكومة رئيس الوزراء طيب رجب اردوغان.

وقال الكاتب الذي نشرت صحيفة “حرييت” نصه عبر موقعها الالكتروني “التخطيط لانجاز تغييرات كبيرة بشأن ساحة ومتنزه يحملان ذكريات لملايين الاشخاص من دون استطلاع رأي سكان اسطنبول ومحاولة قطع الاشجار على عجلة، خطأ كبير ارتكبته حكومة اردوغان”. اضاف اورهان باموك “هذه السياسة القاسية عائدة بالتأكيد الى تصرف الحكومة الذي يزداد تسلطا وقمعا”.

وقد اشاد الكاتب صاحب الكثير من الكتب حول اسطنبول بنضال المتظاهرين قائلا “موقفهم بعدم التخلي بسهولة عن ذكرياتهم يعطني ثقة واملا بالمستقبل”.

أورهان باموك (60 عاما) هو احد المثقفين الاتراك القلائل الذين اعترفوا علنا في العام 2005 بمجازر الأرمن. وقد لوحق قضائيا مرات عدة في بلاده. وقد انتقد ايضا معاملة انقرة للاكراد.

وهو الكاتب التركي الذي يبيع اكبر عدد من الكتب في العالم وقد ترجمت اعماله الى اكثر من 60 لغة. وكان اول تركي يفوز بجائزة نوبل للاداب العام 2006.

Leave a Reply

Your email address will not be published.