الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان تدعو حكومة تركيا للاعتراف بالإبادة الأرمنية

اختتمت الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان أعمال مؤتمرها الثامن والثلاثين في اسطنبول بتركيا بين 23-27 أيار الماضي وبمشاركة مائة وسبعة وستين رابطة من مائة دولة في العالم والمؤتمر الذي شهد اكبر تجمع للمدافعين عن حقوق الانسان في العالم كرس جلساته لقضايا الحرية والعدالة والكرامة والمساواة .

وشهد نقاشات دولية هامة خاصة في الحملات الدولية لمتابعة قضايا معتقلي الراي والمناضلين عن حقوق الانسان بالعالم وبتركيز على حالات تركيا وفلسطين ودول الشرق الشرق الاوسط وروسيا وامريكا اوافريقيا.

ونص البيان الختامي على الموقف التاريخي من قضية الابادة الأرمنية، حيث دعت الفيدرالية تركيا للاعتراف بأنها ارتكبت إبادة جماعية ضد الأرمن من قبل حكومة الاتحاد والترقي فترة الامبراطورية العثمانية في بداية القرن العشرين.

كما دعا البيان لوقف الحصار ضد أرمينيا واتخاذ خطوات لإقامة علاقات دبلوماسية بين أرمينيا وتركيا.

يذكر أن الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان كانت قد اعترفت بالابادة الأرمنية عام 1950. وتعمل الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان منذ عام 1920 وتضم 170 منظمة وأكثر من 100 دولة. وكان المؤتمر الـ37 قد عقد في يريفان عام 2010.

Leave a Reply

Your email address will not be published.