سانا تتحدث عن الموسيقية زوفاك باغبوداريان.. بأناملها الذهبية تترك بصمات موسيقية على مسامع الزمن

رفيقها العزف وذكرياتها الألحان عشقت الموسيقا هواية في الصغر واتخذتها مهنة في الكبر لتدخل بها عالم الفن الثاني وتضيف تمييزا جديدا بين الشباب السوري الذي لمع بريقه في كل الحقب وبمختلف المجالات.. انها الموسيقية والعازفة السورية الشابة زوفاك باغبوداريان.

كبرت باغبوداريان في عائلة احتضنت مواهب أبنائها ورعتها إلى جانب الاهتمام بتحصيلهم العلمي وتشير إلى أنها تعلمت رقص الباليه في عمر الأربع سنوات حتى عمر 6 سنوات حيث بدأت مشوارها الموسيقي مدركة منذ ذلك الحين أن الموسيقا حاجة أساسية عند كل فرد وعلم لا بد أن يحرزه.

وبدأت باغبوداريان العزف في الفرقة السيمفونية الوطنية السورية منذ أن كان اسمها فرقة المعهد العربي لموسيقا الحجرة ثم انضمت إلى فرقة أوركسترا الأطفال إلى أن التحقت بالمعهد العالي للموسيقا عام 1996 معتبرة ان الفن بشكل عام والموسيقا بشكل خاص ضرورة من ضرورات الحياة وتقول “نحن نأكل لننمو ونمارس الرياضة لنحافظ على صحتنا وكذلك الموسيقا غذاء للروح فكل طقوس العبادة بكل الأديان مترافقة بالموسيقا بطريقة أو بأخرى”.

وللفنانة تجربة واسعة في تعليم الموسيقا للأطفال وترى أن مهارات تعلم الموسيقا والتعلق بها تختلف بين طفل وآخر فليس هناك طفل لا يستطيع تعلم الموسيقا إنما قد يحتاج بعض الأطفال لوقت اطول في تعلمها من الآخرين.

يشار إلى أن الفنانة زوفاك باغبودريان خريجة المعهد العالي للموسيقا وحاصلة على ماجستير أول في الأدب الفرنسي وتدرس الموسيقا للأطفال دون سن الست سنوات في معهد صلحي الوادي للموسيقا منذ عشر سنوات وتعزف على آلة الكمان في الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بصفة ضيف ولها مشاركات متفرقة مع عدد من الفرق الموسيقية السورية المعروفة.

مها الأطرش

دمشق-سانا

Leave a Reply

Your email address will not be published.