كتاب “الرياضة البدنية الأرمنية في الامبراطورية العثمانية” للدكتور هايك ديمويان

book-sportإنه عبارة عن كتاب وألبوم للدكتور هايك ديمويان صدر مؤخراً في يريفان حول حركة الرياضة وتاريخ تطورها لدى السكان الأرمن في الامبراطورية العثمانية.

يبدأ تاريخ الاتحادات والنوادي الرياضية الأرمنية في الامبراطورية العثمانية في نهاية القرن التاسع عشر عند تشكيل أول مجموعات رياضية وبدء دروس الرياضة البدنية في المدارس. وقد جاء تطور الحركة الرياضية في الامبراطورية نتيجة مسيرة الحداثة لدى الأرمن واليونان، رغم سياسة التمييز والظلم المنفذة ضد المواطنين المسيحيين.

وفي بداية القرن العشرين، تم تأسيس نوادي رياضية أرمنية في القسطنطينية وإزمير. وخلال هذه الفترة، لمعت أسماء أرمنية مثل شافارش كريسيان وفاهان شيراز وكريكور هاكوبيان ومكرديج مكريان وغيرهم ممن كان لهم الدور الأكبر في تطوير الرياضة لدى المواطنين الأرمن العثمانيين.

ومن الجدير ذكره في تاريخ الرياضة في الامبراطورية، مشاركة رياضيين إثنين أرمن في الدورة الخامسة الألعاب الأولومبية الدولية في ستوكهولم، وهما فاهرام بابازيان ومكرديج مكريان.

وكان إصدار أول دورية رياضية في الامبرطورية العثمانية “مارمنامارز” (الرياضة البدنية) بين الأعوام 1911-1914 بجهود من الرياضي المعروف شافارش كريسيان دافعاً أكبر داخل الامبراطورية وفرصة للشباب الأرمن للاهتمام بالرياضة.

إن تاريخ الرياضة الأرمنية في الامبراطورية العثمانية يشهد مرة أخرى على الدور المحوري للأرمن في الامبراطورية. لقد قوبل تبني القيم القومية والحديثة بالرفض من قبل الاتحاديين الذين حاولوا مقاومة المبادرات القومية للسكان الأرمن بتنفيذ الإبادة.

من أجل إنجاز هذا الكتاب، تم الاعتماد على مصادر ومجموعات صور فوتوغرافية نادرة من مجموعة للمصور الأرمني كريكور جولويان، ومجموعة بوزانت طوريكيان.

يحتوي الكتاب على الفصول التالية:

الفصل 1: تطور الرياضة البدنية في الامبراطورية العثمانية

الفصل 2: تطور الرياضة البدنية الأرمنية في الامبراطورية العثمانية

الفصل 3: الحركة الرياضية في ازمير

الفصل 4: تطور الرياضة البدنية في أرمينيا الغربية وكيليكيا

الفصل 5: المرأة الأرمنية والرياضة

الفصل 6: الألعاب الأولمبية الأرمنية 1911-1914

الفصل 7: مشاركة الرياضيين الأرمن في الألعاب الأولمبية الدولية

الفصل 8: الرياضة والمنافسة القومية

الفصل 9: خسارة الرياضة الأرمنية في سنوات المجازر

الفصل 10: الرياضة البدنية الأرمنية بعد سنوات الحرب 1918-1922 وتأسيس اتحاد الهومينتمين

الفصل 11: الرياضة البدنية في المياتم الأرمنية

الفصل 12: نشأة الحركة الكشفية الأرمنية وتطورها

من الواضح أن تطور الحركة الرياضية الأرمنية أثار قلق الاتحاديين الأتراك، خاصة من النجاحات التي كانوا يحرزونها الرياضيين الأرمن.

وجاءت عمليات المجازر لتضرب الحركة الرياضية الأرمنية في العمق وهي في أوجها، مما أدى الى إغلاق النوادي الرياضية حيث تم تهجير الرياضيين الأرمن من ديارهم.

لكن الأرمن الناجون استمروا في تأسيس نواديهم الرياضية في بلاد المهجر من خلال المياتم الأرمنية، كما أسسوا الحركة الكشفية التي أتاحت الفرصة لتنشئة جيل جديد رياضي وهيأت الجو المناسب لتجمع الأرمن والحفاظ على هويتهم من خلال ممارسة كافة أنواع الألعاب الرياضية.

ملحق “أزتاك” العربي

Leave a Reply

Your email address will not be published.