لم نكن يوماً جسراً لعبور أحلام فريق على حساب الآخر

ليون زكي: تضحيات السوريين الأرمن لن تزيدهم إلا تمسكاً بالوطن سورية 

أكد ليون زكي عضو مكتب اتحاد غرف التجارة السورية وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب أن تضحيات السوريين الأرمن حيال بلدهم، ومنها الشهداء الذين سقطوا أخيراً باستهداف حافلة تقل ركاب منهم قرب خناصر في حلب وهي ليست الأولى من نوعها “لن تزيداً إلا إصراراً وتمسكاً وحباً بالوطن سورية التي لا نقدر على التخلي عنها، خصوصاً في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها”.

وشدد زكي في حديث لموقع “أزتاك العربي” أن السوريين الأرمن لم يبخلوا يوماً بتقديم الشهداء منذ غزوا فرنسا لسورية “ولم نكن يوماً جسراً لعبور أحلام وأجندة طرف من السوريين على حساب الطرف الآخر حتى خلال المأساة الحالية لأن لا مصلحة لنا بترجيح كفة فريق على آخر، فنحن سواسية مع الجميع وما يهمنا عزة الوطن واستتباب أمنه ووحدته الوطنية ووقف سفك الدماء التي تفجعنا ونتألم لإراقتها”.

ولفت زكي إلى أن السوريين الأرمن في حلب لم يبخلوا يوماً في تقديم ما يملي عليهم واجبهم كمواطنين أصلاء اتجاه مدينتهم “التي احتضن أهلها الكرام المهجرين الأرمن إبان المجزرة التركية بحقهم، ونحن لا ننسى الجميل الذي في عنقنا ولذلك قدمنا ما يمكن بذله في سبيل مساعدة النازحين من أهل المدينة وغيرهم من السوريين بسبب الأزمة الكبيرة التي يرزح تحت وطأتها هؤلاء بفعل الحرب الدائرة فيها”.

وأضاف: “على الرغم من الظروف القاسية التي نعيشها أصرّ معظمنا على البقاء في مدننا وقرانا غير آبهين بالضريبة التي سندفعها بنقص في الأنفس والأموال والتي تعد اختباراً وابتلاء لنا على صبرنا في الشدائد والمحن، وكلنا أمل أن تستقر البلاد ويعود الأمن والأمان إليها لنقوم بواجبنا الوطني بإعادة بنائها على أسس سليمة وتطويرها لتكون في مصاف الدول المتحضرة، وسنكرس كل طاقاتنا من أجل تحقيق هذا الهدف السامي النبيل مهما بلغت التضحيات”.

  1. نوراير مانجيان July 25, 2013, 6:05 pm

    أتمنى أن تتحق أمنيات الأستاذ ليون وأن تعود لسوريا وحلب الأمن .
    والأرمن دائما كانوا جسور الخير .

  2. ELIE jourbajian August 4, 2013, 8:39 pm

    حلب محبة و سلام    سورية محبة وسلام   …

     

Leave a Reply

Your email address will not be published.