المؤرخ التركي تانير أكتشام: رأسمال تركيا بني على ممتلكات المسيحيين وخاصة الأرمن

في حوار أجرته جريدة “طاراف” التركية مع المؤرخ التركي تانير أكتشام حول مصير ممتلكات الأرمن المسلوبة عام 1915، أكد أكتشام وجود تعديلات قانونية من أجل توفير الجو المناسب للسلب. وقال أن الأرمن لم يجردوا من مواطنتهم لتركيا و “عثمانيتهم” رغم ترحيلهم. وهذا أمر مهم للغاية.

وقال ان كل المعطيات تؤكد أن رأسمال تركيا بني على ممتلكات المسيحيين وخاصة الأرمن. وأشار الى السياسة التي اتعبت بغية الاستيلاء على ممتلكات الأرمن واستخدامها، حيث تم توطين مسلمين في بيوت الأرمن الخالية.

كما أنه هناك مسألة بيع الحصاد من الكروم والقمح، واستخدام المبالغ في مدفوعات الحرب. إضافة الى مسألة الأطفال الأرمن الذين استخدموا كعبيد…

يذكر أن المؤرخ التركي تانير أكتشام محاضر في جامعة كلارك الأمريكية وهو أول مؤرخ يكتب عن تأريخ المجازر الأرمنية ويدين أحداث 1915 على أنها إبادة.

  1. على المجتمع الدولي مطالبة تركيا بدفع تعويضات للشعبين الارمني والسرياني كما على الاسرائيلين للفلسطنيين وجرهم الى المحاكم الدولية وتنظيم دعاوي بحقهم بسلب و نهب وتهجير ملايين الناس بتهم ارتكاب المجازر بحق كل الشعوب المذكوره وبجرائم ضد الانسانية وفورا على الشعوب المطالبة بحقوقهم المنهوبة ضد الطغاة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.