الممثل الدائم لأرمينيا في الأمم المتحدة: “أرمينيا مهتمة بالجهود المبذولة من قبل رؤساء مجموعة مينسك”

عقدت في 6 آب جلسة مجلس الأمن حول التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية في صون السلم والأمن الدوليين اليوم، إنه يجب على المنظمات الإقليمية إيجاد سبل لتوسيع نطاق التعاون والحوار لمواجهة التحديات العالمية المترابطة على نحو متزايد.

وتسعى المناقشة، التي تديرها الرئيسة الأرجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، التي تتولى بلادها رئاسة مجلس الأمن لهذا الشهر، إلى زيادة تعزيز الحوار وتبادل المعلومات بين المنظمات الإقليمية وشبه الإقليمية والأمم المتحدة بشأن مسائل مثل منع نشوب الصراعات، والتسوية السلمية للمنازعات وحفظ السلام، وبناء السلام بعد انتهاء الصراع.

وألقى الممثل الدائم لأرمينيا في الأمم المتحدة السفير كارين ناظاريان كلمة أكد فيها أن أرمينيا ترحب بتوسيع الحوار بين الأمم المتحدة ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي التي تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية من أجل مكافحة التحديات الإقليمية ولا سيما الجرائم التي ترتكب خارج المناطق الحدودية.

وأشار السفير ناظاريان إلى أن أرمينيا مهتمة بالجهود المبذولة من قبل رؤساء مجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، مشدداً على أن المباحثات التي تستمر وفقاً للمبادئ المتفق عليها هي من شروط الحفاظ على معاهدة وقف اطلاق النار بين الجانبين الموقعة عام 1994.

وتطرق كارين ناظاريان أيضاً إلى أولويات أرمينيا في إطار رئاستها للجنة الوزراء التابعة للمجلس الأوروبي حيث تأتي في مقدمتها مكافحة الإرهاب والعنصرية والتمييز والتعصب الديني وتنشيط الحوار الثقافي وتعزيز الديمقراطية وسيادة القانون مضيفاً إلى أن هذه المسائل لها أولوية أيضاً لدى كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمجلس الأوروبي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.