الراعي التركي الذي اخترق الحدود كان مسلحاً وبلباس عسكري

أفادت مصادر أرمنية نقلاً عن جريدة تاراف التركية أنه تم الانتهاء من التحقيقات في حادثة  الراعي التركي مصطفى أولكير الذي قطع الحدود بين أرمينيا وتركيا، وقتل نتيجة عمليات حرس الحدود الروس.

واتضح بالتحقيق أن رعاة أتراك كانوا يرعون خرافهم على الحدود من زمن بعيد، وكان حرس الحدود الروس قد نبهوا الجانب التركي الى ذلك وطلبوا عدم تكرار الخروقات الحدودية. واستولى الحرس على جزء من الخرفان التي ترعى على الأراضي الأرمينية، ثم أعادوها بعد التفاوض مع الجانب التركي.

ومن أجل الثأر من الأرمن قام الراعي التركي وبلباس عسكري بخرق الحدود وفتح النار مرتين باتجاه حرس الحدود الروس بسلاحه لكنه قتل بعد محاولته الثانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.