ما زال الأرمن يشكلون الهدف الأبرز للكراهية في الإعلام التركي

نشرت مؤسسة “هرانت دينك” تقريرها السنوي حول “التعبير عن الكراهية” الذي يوضح أن الظاهرة الأبرز في الاعلام التركي هو التعبير عن الكراهية وكتاب المقالات يشكلون غالبية المجرمين.

وأفاد التقرير أن الأرمن واليهود والمسيحيين يشكلون الهدف الأبرز في التعبير عن الكراهية في الإعلام التركي. أما اليونان والأكراد فيتم تناولهم في تركيا بشكل أقل.

وفي الآونة الأخيرة هناك تطور في التعبير عن الكراهية، مثل الكراهية ضد الأكراد، وإحياء ذكرى مذابح خوجالو، وغيرها من المواضيع.

Leave a Reply

Your email address will not be published.