الاتحاد العام لاقباط من اجل الوطن سيتقدم بمذكرة للأمم المتحدة لفتح تحقيق دولي حول مذابح الارمن بتركيا ويطالب الحكومة المصرية الاعتراف بها

فى بيان ورد لمسيحيو مصر قال كريم كمال الكاتب والباحث في الشان السياسي والقبطي ورئيس الاتحاد العام لاقباط من اجل الوطن بان الاتحاد يدرس التقدم بمذكرة للامم المتحدة لفتح تحقيق دولي حول مذابح الارمن بتركيا التي فى عام 2015 المقبل سيكون مر قرن كامل على مذابح الأرمن التى ارتكبتها القوات التركية أثناء الحرب العالمية الأولى، والتي تؤكد المصادر التاريخية القتل المتعمد والمنهجي للسكان الأرمن من قبل الامبراطورية العثمانية خلال وبعد الحرب العالمية الأولى من خلال المجازر وعمليات الترحيل والترحيل القسري، وهى عبارة عن مسيرات في ظل ظروف قاسية مصممة لتؤدي إلى وفاة المبعدين من قراهم ومساكنهم، حيث قام الاتراك عام 1915 أجداد أردوغان في ظل تخاذل دولي بتنفيذ أكبر مذابح في التاريخ البشري للأرمن المعروفة باسم المذبحة الأرمنية أو الجريمة الكبرى و التي راح ضحيتها حوالي مليون و نصف ارمني.

ويبدو أن مذابح الأرمن في تركيا على يد أجداد رجب طيب أردوغان تلوح في الأفق مع تطلعات أردوغان في إعادة العهد الدموي للعثمانيين في بعض دول الجوار لتركيا ومحاولاته قيادة أو دعم مليشيات إرهابية في سوريا ومصر للقضاء علي كل ما هو مخالف أو مقاوم لأحلامهم أو سياساتهم.

واشار كريم كمال بان مذابح الامن اعترف بها حتي الان 24 دول حيث تلك الجرائم لاتسقط بالتقادم كما اقامت بعض الدول نصب تذاكري لها مثل بلجيكا واضاف انة يطالب الحكومة المصرية الاعتراف بها وضرورة دعم القضية الأرمنية والتوقيع على وثيقة الاعتراف بمذابح الأتراك التاريخية بحق الأرمن و نشاء نصب تذكارى لضحايا المذبحة.

ريا طلعت

موقع مسيحيو مصر

Leave a Reply

Your email address will not be published.