دعوى قضائية لإلزام مصر بالاعتراف بالمذبحة الأرمنية.. ومحاكمة رئيس الوزراء التركي

“الشعبية لمناهضة الأخونة”: تلقينا توكيلات من الأرمن.. ومستندات تثبت تورط تركيا فى تسليح الإخوان

بدأت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، فتح ملف تطهير الأرمن على يد الدولة التركية، وعكف المستشار القانوني للجبهة طارق محمود، على إعداد ملف حول المذبحة البشعة التى شنتها حكومة أنقرة ضد الأرمن، لتقديمه إلى القضاء المصرى، لاستصدار حكم بإلزام الحكومة المصرية بالاعتراف بالمذبحة، التي جرت وقائعها عام 1915، أسوة بعدد من دول العالم.

وأعلنت الجبهة عن بدء الإجراءات القانونية فى قضية الاعتراف الرسمى بالمذبحة، بالإضافة إلى ملف آخر متعلق بإقامة دعوى ضد رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركي الحالي، أمام المحكمة الجنائية الدولية، لتورطه فى تمويل منظمات إرهابية، تضم مستندات تؤكد ضلوع أردوغان فى تمويل بعض المنظمات الإرهابية، المدرجة على لائحة التنظيمات الدولية للإرهاب، مثل “جبهة الصحوة، وحركة حماس، وحركة الجهاد الإسلامي”.

وقال محمد سعد خيرالله، القيادي بالجبهة، إن الجبهة عثرت على مستندات تثبت تورط أردوغان فى تمويل عدد من المنظمات الإرهابية، تم ضمها إلى ملف المطالبة بمحاكمته أمام المحكمة الجنائية الدولية، كما ثبت أنه عضو بالتنظيم الدولى للإخوان، ويعمل تحت ولاية المرشد ونائبه، ويتلقى أوامره منهم، مستغلاً منصبه فى تركيا للتخابر ضد مصر والتورط فى تهريب شحنات من الأسلحة إلى البلاد، لمساعدة الإخوان على ارتكاب المذابح الأخيرة.

وأضاف أن تركيا استغلت انشغال العالم بالحرب العالمية الأولى عام 1915، وحاولت إبادة الأرمن، عبر مذبحة راح ضحيتها مليون و500 ألف مواطن أرمني، فيما تأتي الآن لتشن هجوما حادا وحربا شرسة ضد مصر وجيشها، حيث يتناسى أردوغان جرائم الجيش التركى، ويستعدى العالم الغربى والخارجى ضد مصر، مدعياً أن الجيش المصرى يقتل الإخوان والإسلاميين دون شفقة.

ووجه خيرالله حديثه إلى أردوغان قائلاً: عليك أولاً الاعتراف بالجريمة البشعة التى ارتكبها أجدادك والمذبحة التى أجروها لإبادة الأرمن، قبل أن تحدث الجيش المصرى عن السلمية والعنف.

ولفت إلى أن الجبهة تلقت توكيلات من عدد من الأرمن، لمنح مستشارها القانونى طارق محمود، حق الدفاع عنهم فى هذه القضية، مطالباً كافة المواطنين بالتضامن مع الجبهة فى هذه الدعوى، مشيراً إلى أن 24 دولة اعترفت بهذه المذبحة، ليس من بينها مصر، بالرغم من أن اعتراف الحكومة المصرية بمذابح الأرمن ستكون بمثابة ضربة قوية لتركيا.

حازم الوكيل

الوطن نيوز

Leave a Reply

Your email address will not be published.